آخر الأخبار
أنت هنا: الرئيسية 10 آخر الأخبار 10 بالصور: نادي الصحافة ومقهى الكتاب يقومان بجولة للقرى المهجرة في القدس
بالصور: نادي الصحافة ومقهى الكتاب يقومان بجولة للقرى المهجرة في القدس

بالصور: نادي الصحافة ومقهى الكتاب يقومان بجولة للقرى المهجرة في القدس

انا من القدس – خاص – ديالا جويحان :- 

كان مسارا من الالم والذكريات قطعناه في نادي الصحافة المقدسي ومقهى الكتاب الثقافي مع محمود العباسي الباحث في شؤون القرى المهجرة للاطلالة الجزئية والسريعة على بقايا من لحمنا ودمنا وعظامنا المنثورة في القرى العربية الفلسطينية المهجرة في منطقة الشريط الغربي لمدينة القدس البالغ تعدادها 41 قرية والتي تشمل قرى اللطرون الثلاثة المدمرة من العام 1967 عمواس ويالو وبيت نوبا .

انطلق بنا المسار في حافلة تابعة لشركة رام الله- القدس على الشريط الغربي لمدينة القدس .. علنا نسترجع الماضي بذكرياته الاليمة .. انعاشا وترسيخا واستفزازا للذاكرة الفلسطينية التي لن تنسى مهما بلغ حجم المؤامرة من عتو وقساوة.. وكان لا بد في ذكرى النكبة والنكسة ( هولوكوست الشعب الفلسطيني كما وصفها العباسي ) من المرور على اطلال الماضي من اجل استشراف المستقبل للحيلولة دون انتكاسات ونكبات اخر..!

ننعطف بعد التلة الفرنسية المقامة على اراضي لفتا المهجرة ( ارض البياض ) ثاني اكبر قرية من حيث المساحة وعدد السكان من قرى القدس المهجرة بعد عين كارم , وتطالعنا بعض بناياتها القديمة الجميلة المنتثرة على التلال والتي تصل حدودها ال بيت اكسا,دير ياسين , العيساوية, والطور وعلى اراضيها في منطقة الشيخ بدر تقام الكنيست ومحطة الباصات المركزية والجامعة العبرية غفعات رام…. ولها ارض السمار التي اقيمت مستوطناتراماتاشكولومعلوتدفنة ومركز الشرطه عليها, فيما اقيم حي مئة شعاريم على اراضيها المعروفة بواد الضبعفي نهايات القرن التاسع عشر ناهيك عن الحي الاستيطاني الكبير رومميا المقام على اراضيها حيث يحتوي العديد من بيوت ومدرسة القر يه. وبقي في لفتا عدد لا بـأس به من بيوتها خصوصا في الحارة التحتا وهي مشيدة من حجارة المقالع التي كانت موجوده لدى جارتها دير ياسين, ولقد عرفت لفتا بانها من القرى المنتعشة اقتصاديا قبل التهجير نظرا لاعتمادها على عدة موارد اقتصاديه منها الصناعية والزراعية ، واشار العباسي انه فيها مسجد سيف الدين الهكاري وهو موجود منذ عام 1245م , وهو احد قادة جيش صلاح الدين الايوبي كما هو الحال مع المجاهد حسام الدين الجراحي احد قادة جيش صلاح الدين المدفون في الشيخ جراح الذي سميت المنطقة على اسمه. والملاحظ ان معظم هذه القرى كانت تحوي مقاما تعود الى الفترات الايوبية والمملوكية.

وعلى يمين المسار تنبسط اراضي قالونيا المهجرة حيث نبع الماء الذي يستخدمه المحتلون للتطهر فيه.. ربما من ادران جرائمهم بحق الشعب الفلسطيني..!!! وشمالا تطل علينا القسطل .. التي اصبحت جزء من حي استيطاني كبير باسم مستوطنة مفسرت تسيون التي اقيمت وتوسعت على حساب اراضي قالونيا والقسطل حيث سقط على ثراها وفي اطرافها الجنوبية الشهيد عبد القادر الحسيني في 8-4-1948 ودفن في اليوم التالي الذي صادف مذبحة دير ياسين وسقوط 245 شهيدا والتي اشار اليها مناحم بيغن قائد منظمة الارغون الصهيونيه في كتابه الثوره , والتي شكلت منعطفا خطيرا في تهجير الفلسطينيين وما رافق ذلك من دعاية وحرب نفسية لتحطيم معنويات الشعب الفلسطيني للنزوح من وطنهم.. ثم ينحدر بنا المسار نحو عين رافا وبيت نقوبا وابو غوش (قرية العنب ) حيث كانت تلعب دورا في تحصيل الضرائب من السياح القادمين لزيارة الارض المقدسةعن طريق باب الواد عبر الموانئ الفلسطينية عكا ويافا وذلك بفارمان سلطاني .. وكانت رأس حربة في صراع وتنافس اليمنية والقيسية. ونشرف من ناحية الشمال على أراضي ساريس (مستوطنة شورش) اليوم ..لنشاهد غابة ساريس التي اقيمت لطمس معالم القرى المهجرة.. ثم بيت محسير- التي اصبحت بيت مئير وكانت تشتهر بطبق عصر الزيتون وهي من القرى الكبيرة نسبيا حوالي 2400 نسمة ثم قرية بيت ثول الصغيرة التي شكلت عائلتي علقم و علي مجموع سكانها حيث اقيم على انقاضها مستوطنة نطاف..

وادي علي

ونقترب من باب الواد او وادي علي.. الذي كان الممر الوحيد لمدينة القدس من الغرب حيث حوصرة المستوطنات الصهيونيه في القدس التي كانت تحوي مئة الف يهودي في حرب عام 1948 حيث استغل الصهاينة الهدنة الاولى لشق طريق بورما او طريق الامداد لفك الحصار عن المحاصرين.. ويعتبر المؤرخون اليهود وعلى راسهم بن غوريون ان قتلاهم في هذه المنطقة يشكل ضعفي قتلى اليهود في كل فترة الحرب.. ويمكن مشاهدة مقام عليالذي تقول بعض الروايات على ضعفها انه هو علي بن عليل الملقب بابن عليم,انه احد احفاد الخليفة عمر بن الخطاب الذي يقال انه جده السابع والوقع ان مقامه الاصلي هوفي مسجد سيدنا علي المقام في قرية الحرم المهجره التي تقع على شاطئ المتوسط غرب هرتسيليا اليوم .. ويخبرنا الباحث العباسي الذي اشرف على الارشاد في كل مسيرة الرحلة الاليمه , عن لجنة الاسماء اليهودية التي امر بتشكيلها بن غوريون لعبرنة اسماء المناطق العربية عام 1951 .. وعلى يمين المسار دير ايوب المتصل باراضي عمواس حيث نزور مقامي ابو عبيدة في اسفل التل ومعاذ بن جبل في اعلى التل الذي يكشف سهل الرملة البعيد .. ونلحظ شواهد من الفترة البيزنطية مدينة نيقا بوليس في المقام الاول وما يلتصق به من قنوات مائية مبنية بحجارة تاريخية قديمة العهد .. ونرقب مقبرة عمواس بحزن وحسرة.. ونزداد الما وحزنا ونحن نسترجع طاعون عمواس وما جلبه من كوارث ومآسي في تلك الايام الخوالي..

يا شجر الصبار..

وشجر الصبار يتكلم ويقول هنا كانت قرية عربية.. فهو يشكل حدود القرية وبين الجيران وفاكهة لذيذة في نفس الوقت وسمه من سماتها.. ثم نلتف في مسارنا صوب مفترق حولدا القريبة من قرى الرملة التي من ناحيتها اقيمت ما عرف بطريق بورما لفك الحصار عن المستوطنات في القدس .. فنسمع عن قرى مهجرة مثل خلدا وبيت سوسن وبيت جيز.. ثم نواصل السير لنطل على اشتاؤول الكنعانية وعسلين.. وغابات كثيفة زرعت لطمس معالم القرى العربية… ونستذكر من خلال الشرح قرية الفالوجة التي حوصرت ما يقارب ستة اشهر وكان بداخاله الواءا مصريا الذي كان من أفراده الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.. حتى فك الحصار بعد توقيع اتفاقيات رودس المذلة وسيئة الصيت.. وعلى اليسار نلمح خربة اللوز وقرية العامور وكسلا ودير عمرو التي احتضنت اول مشروع تربوي يجمع بيت التعليم الثانوي والزراعي عام 1948 حيث كانت مدرسة نموذجية التي اشرفت عليها مؤسسة لجنة اليتيم العربي الذي كان رئيسها المربي احمد سامح الخالدي.. وعلى يمين الطريق نلمح من بعيد اطلالة خربة اسم الله وقرية صرعة والتي تجاورها اراضي قرية عرتوف( مستوطنة هار توف اليوم ) التي رابط فيها الجيش المصري ابان الحرب العربية الاسرائيلية الاولى.. وعلى اليسار اراضي دير ابان التي احتلتها بفظاظة قاسية واقامت على اراضيها ماسمي لاحقا مستوطنة بيت شيمش.. وعلى اليمين يقبع دير رافات التابع لبطرير كية اللاتين حيث تمثال ضخم للسيدة العذراء وعين ماء ومقبرة قديمة.. وقرى رأس عمار والقبو حبث اقيمت مستوطنة تسور هداسا ..

زكريا واجنادين..

ويصدمنا مسجد زكريا الباقي الصامد المتمترس في وسط مستوطنة زخاريا المهجرة والى جواره بيت قديم يعتقد انه بيت مختار القرية وفي واجهة المستوطنة ما زالت تقبع مدرسة القرية التي تشهد على حب هذا الشعب للعلم والتعليم.. والى جوارها قرية عجور باطلالها وخرائبها الباهتة.. ثم نشاهد سهل اجنادين حيث المعركة الفاصلة بين المسلمين والروم التي مهدت للفتح العمري لمدينة القدس عام 636 م .. وننطلق صوب بيت جبرين ومقام الصحابي تميم الداري ثم نعود ادراجنا الى بيت جمال حيث ينتصب دير السلزيان او دير بيت جمال على منطقة جبلية رائعة الجمال .. تنتشر فيها اشجار السرو واللوز والزيتون .. ثم ننعطف صوب بيت عطاب ودير الهوى ودير الشيخ .. فيصدمنا متنزه امريكا لتخليد 200 عام على تأسيسها على حساب الارض الفلسطينية .. فينتزع 30 الف دونم لتزرع الغابة الامريكية لمزيد من محو وطمس اطلالنا وتراثنا واثارنا وقلع جذورنا من هذه الارض .. ولكن هيهات لهم .. هنا باقون الى يوم الدين.. وهذه القرى والبلدات كانت ضمن قرى العرقوب.. ثم نمر من امام مغارة النطف وسوريك الذي هو واد الصرارالذي يبدأ من شعفاط حتى المتوسط وهو كثيف الاشجار ويشكل منظرا خلابا ومحمية طبيعة جميلة .. يحتضن دير الشيخ التي تحتضن مقام السلطان بدر الذي نطل عليه من هضبة عالية حيث يربض في الاسفل بشيء من الوقار والعظمة التاريخية التي جسدها اجدادنا بكل مجد وعنفوان وفخار .. ونتوقف قليلا تحت سفح الجبل الذي يحتض سطاف المهجرة الفتية الفتيانية ذات المتنزهات الجميلة..

وفي طريقنا نحو نهاية المسار ومحطته النهائية في عين كارم.. نعلم من المرشد العباسي ..ان حالة نادرة حصلت مع قرية مهجرة واحدة وهي بيت نقوبا حيث سمح في عام 1962 باعادة بناء قريه جديده على اطراف القرية المهجرة بصورة محدودة جدا .. ونعلم ان مستشفى هداسا يقع في منطقه كانت تعرف ببئر القف ورأس التوتة في المنطقة العلوية.. وفي عين كارم حيث الكنائس والاديرة السبعة منها كنيسة الزيارة وكنيسة مار يوحنا ودير الفرنسيسكان والمقبرتين الاسلامية والمسيحية والمسجد العمري حيث عين ماء العذراء مريم تضخ ..
لا تبكي يا سيدتي العذراء.. فموعد ابناؤك المهجرين مع العودة.. مع الفجر القادم .. مع النور الساطع .. ومع الصبح.. اوليس الصبح بقريب..

وفي نهاية الرحلة… مسار الالام… كانت لنا زيارة واطلالة سريعه لقرية المالحه حيث تجولنا بعجاله لنشاهد مسجدها المغلق الذي تم استخدام جزء منه لعائله من المحتلين !! ولنرى مأذنته الدائرية الجميله وبيوت القرية ومدرستها , لنغادر المكان وقد ملأت الحسرة نفوسنا وقلوبنا , وعلت الكلمات مدوية على السنتنا :

بانه لابد لنا من عوده .. والعودة امر حتمي ,فالظلم لن يدوم .. فدولة الباطل ساعة ودولة الحق الى قيام الساعة.

عن news@anamnalquds.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى
Kyplex Cloud Security Seal - Click for Verification